Logo
sitemap
sitemap
sitemap

6 أمور يجب عليك مراعاتها عند تحرير أطروحتك

 

JULY 31, 2014

BY AMI HANSON 

ترجمة: غيداء المنيف 

تدقيق: آلاء المشاري thellooly@

 

تصور هذا: لقد انتهيت للتو من آخر فقرة في أطروحتك. يحين الوقت الآن لقراءة هذه الاطروحه بأكلمها وتحريرها. بالرغم من شعورك حينما تقرأ أطروحتك لمليون مرة تعتقد بأنها جيدة ولا تحتاج للتحرير- صحيح؟  مخطئ بالفعل. إن تحرير أطروحتك هو أحد أهم الأمور التي عليك القيام بها قبل تقديمها واستحقاق شهادة الدكتوراه، هنا بعض الأمور التي ينبغي عليك فعلها عند تحرير أطروحتك.

١. حرر أطروحتك:

 يعتقد بعض الطلاب بأنه يمكنهم قراءة أطروحته بسرعة (بعد انتهائهم من الأطروحة مباشرة) ويعد ذلك على أنه "تحرير". ومع ذلك فإنه من المهم قراءة كل سطر من النص بعناية حتى يتم التحرير بشكل صحيح. بطبيعة الحال يشعر الطلاب بالتعب من النظر إلى أوراقهم، ولكن إذا كان لديك متسع من الوقت، فخذ بضعة أيام لإعادة شحن طاقتك قبل قراءتها مرة أخرى.

٢. لا تحرر النص بينما تكتبه:

من المؤكد أن قول ذلك أسهل من القيام به، ولكن يجب أن تكون الأولوية الأولى إيصال أفكارك و كتابتها على الورق. فعادة ما تكون الكتابة على الورق بدلا من نقشها على الحجر، لذلك لك الحرية بترك الجمل والمقطوعات دون تحريرها. الوقت المناسب لبدء التحرير هو عندما تحصل على قفلة الكتابة. اقرأ بعض المحتويات للتحرير، واجعل النص ملهماً أكثر.

٣. فكر في الاستعانة بمحرر:

لقد أمضيت شهور (وسنين) في البحث والعمل على  هذه المستند، لذا لا تستكثر في الاستعانة بمحرر. بإمكانك إيجاد خدمات عالية الجودة بأسعار جيدة إذا قمت بالبحث. حتى أن بعض محرري الأطروحة يخصصون خدماتهم لتتناسب مع احتياجاتك. تذكر بأن لديك خيارات إذا كنت تريد تحرير فصل أو فصلين. ويمكنهم أيضا التأكد من أنك تتبع المبادئ التوجيهية الجامعية؛ لذلك لا تضطر للتعامل مع أعضاء اللجنة الغاضبين.

٤. لا تنسى أصدقائك:

عائلتك وأصدقائك كانوا معك لدعمك خلال هذه المرحلة بأكملها، فمعظمهم سيكون سعيدا لقراءة أطروحتك لمراجعتها بصورة سريعة. بالرغم من أنهم قد لا يكونوا محررين محترفين، لكن بوسعهم مساعدتك في الإشارة إلى العبارات الغريبة وربط كل النهايات المفتوحة (على سبيل المثال، كلمات مزدوجة، وفقرات منسية، وما إلى ذلك). كما سيعرف الزملاء المتواجدين معك في البرنامج تمام المعرفة عن المبادئ التوجيهية للجامعة، لذلك سيكونوا عوناً كبير لك.

٥. حرر أطروحتك على مراحل:

على أي حال انت من تقرر تقسيم أطروحتك وتحريرها فالأمر يعود لك. يمكنك تقسيمها فعليا إلى أقسام أو فصول (عادة ما تكون الأجزاء الأصغر حجما أسهل في التعامل معها) أو تقسمها تحريرياً (على سبيل المثال، تحرير صيغة الفعل/ الأصوات في مراجعة واحدة وتعديل المبادئ التوجيهية للجامعة في مراجعة أخرى، إلخ...). وفي كلتا الحالتين، إتاحة مزيد من الوقت بين كتابة وتحرير نفس الجزء.

٦. لا تحاول تحرير الأطروحة كاملة في جلسة واحدة:

من المحتمل أن تكون القراءة من خلال مئات الصفحات شاقة، خاصة إذا سبق وأن خضت بالفعل مجموعة من المراجعات المجزئة. ربما لا يقرأ أعضاء اللجنة والأصدقاء والمحررين الأطروحات في جلسة واحدة، فلما تحرر كل ذلك في جلسة واحدة؟ بدلاً من ذلك، حاول مراجعة فصل بفصل أو حسب الأقسام داخل الفصول. لكن لا تجزء الأطروحة بنفس الطريقة التي جزئت بها المراجعات المحررة لأنك ستحتاج إلى معرفة كيف اندمجت فصول وأقسام الأطروحة مع بعضهما البعض.

يمكن أن يكون تحرير أطروحة كاملة أمراً مخيفاً، ولكن إذا أخذت وقتك وركزت على المعلومات المجزئة وسمحت للآخرين بالمساعدة في عملية المراجعة،  ستشعر بثقة أكبر في النهاية.

نتمنى لك تحريراً سعيداً!

 

المصدر: Textbook & Academic Author Association

go up
جميع الحقوق محفوظة، انطلق للبعثة 2016 - 2017 ©