Logo
sitemap
sitemap
sitemap

الإستراتيجيات الخمسة لكتابة المقالات بنجاح

الكاتبة: Dr. Kathleen P. King

MARCH 17, 2011

ترجمة: سهى السعير

مراجعة: آلاء المشاري thellooly@  وهدى الغامدي English_for_all2017@

 

يعاني الكثير من الناس من كتابة التقارير والمقالات من بين اختيار المواضيع إلى إجراء البحوث، ومن ثم إلى إعادة صياغة المحتوى. فقد تكون كتابة التقارير والمقالات مهمة صعبة وشاقة وقد يعتبرها الكثير وكأنها عقوبة قاسية.

 هنا خمسة استراتيجيات ناجحة اعتمدتها مع العديد من المختصين والطلبة والتي يمكن أن تكون نقطة انطلاق ووسيلة تقدم لتحول هذه التجارب من الشعور بالرهبة إلى الشعور بالثقة:

أولاً: إجراء البحوث:

يجب على الباحث القيام ببحث شامل عن الموضوع ليحظى بالمعلومات الكافية التي تؤهله لإنجاز العمل في الخطوات التي تليها.وقد تختلف أشكال و أنواع البحوث حسب اختلاف أنواع الكتابة، ولكن من المهم أن يكون لدى الباحث معلومات عميقة وواسعة.

ثانياً:تحديد الوجهة:

من المهم تحديد طريقتك الخاصة التي سوف تتناول بها الموضوع، وكيف ستطرح موضوعك للقارىء بطريقة فريدة وشيقة لكي تحافظ على اهتمامه. ولهذا فإن تطوير مثل هذا النهج هو نقطة بداية أساسية.

ثالثاً: الاستعانة بخرائط المفاهيم:

لاستكشاف خريطة المنطق الخاصة بك يمكن لتدوين النقاط الأساسية أن يساعد في تحديد نهجك الفريد من نوعه، ادرس المعلومات وابحث عن اتجاهات المواضيع وأنماطها وتجمعاتها، وحاول أيضا تصور المعلومات من منظور آخر لتعرضها بطريقة واضحة للقارئ. فيمكن بهذه الطريقة ان تكتشف زاوية مميزة وبالتأكيد بداية جيدة للخطوة التالية

رابعاً: نظم عملك:

تعلمنا من أساتذة الصف الرابع أنه يجب استخدام تخطيط الصفحة قبل البدء في الكتابة، ولكن الكثير منا يبحث عن الطريق المختصر. ولكن بعد نشر أكثر من 100 مقال و5 كتب، اكتشفت أنهم كانوا على حق أخيرا. فقبل البدء بكتابة المقال، أبدأ أولاً بتخطيط الصفحة بشكل مبدئي لينتظم عملي بأكلمه. فهذا  يزودك بتوجيه لا غنى عنه واختصار ساعات طويلة من العمل. فبعض الزملاء الذين عملت معهم وجدوا هذا النهج مفيد جدا،وأنا اتوقع منك ذلك أيضا.

خامساً: الكتابة الدورية :

تعتبر هذه الإستراتيجية مفاجأة لكثير من المختصين والطلبة. حيث يرى معظم الناس أنه يجب كتابة المحتوى بشكل تام ومجمل، ولكن أرى أنه من الناجح والمجزي العمل من خلال كتابته على شكل أجراء وبطريقة دورية.  ففي البداية أكتب خمسة جمل تحت كل نقطة. ومن ثم انتقل إلى كتابة الفقرات تحت كل نقطة. وأخيرا أبدأ بتسوية الكتابة في أقسام مختلفة. فالتقدم والمواصلة في هذا النهج يساعدني في التركيز على الصورة المجملة للموضوع والا قد تصبح الفصول غير مترابطة إذا استغرقت مثلاً شهرين على فصل واحد قبل الانتقال الى الفصل التالي. ومن خلال العمل على جميع الفصول والنقاط مراراً وتكراراً يمكن للمؤلفين والكاتبين نسج الأسلوب والصوت معاً وتسلسل المحتوى والتفاصيل والحبكة.

 

المصدر: Textbook and Academic Authors Association

go up
جميع الحقوق محفوظة، انطلق للبعثة 2016 - 2017 ©