Logo
sitemap
sitemap
sitemap

نبذة عن التمريض

التمريض

من أوائل المهن التي أوجدت على متن الأرض هي مهنة التمريض . فعندما يمرض شخص ما فإنه يحتاج إلى شخص أخر ليرعاه ويساعده على الشفاء التام. و مع مرور الزمن تحورت هذه المهنة العظيمة وتطورت وأصبح لديها هيكلة معروفة لدى المجتمع، بل و أصبح التمريض جزءاً أساسياً من منظومة المجتمع الصحية.  فلا يوجد مشفى على وجه الخليقة إلا و التمريض أحد أركانه الرئيسية.

تاريخ التمريض في الاسلام

كانت المرأة العربية فى صدر الإسلام لها فضل كبير فى ميدان الإسعاف والتمريض. فقد تطوعن بعض الصحابيات  و أمهات المؤمنين فى غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم، و قمن بخدمة المجاهدين والعناية بالمصابين ومداواة جرحاهم. و لقد كن أمهات المؤمنين والصحابيات يصاحبن المجاهدين ويحملن أوانى المياه وما يحتاج إليه الجريح من أربطة وجبائر وغير ذلك من أدوات الإسعاف المعروفة وقتئذ ليسعفن الجرحى ويضمدن جروحهم ويجبرن كسورهم أثناء المعارك.  فالسيدة عائشة رضي الله عنها شاركت الرسول صلى الله عليه وسلم في الكثير من المعارك. وأيضا السيدة رفيده الانصاريه أعطت مثال أخر، فهي لم تكتفٍ بساحات القتال فقط ، بل اتخذت خيمة بجانب مسجد الرسول لتستقبل المرضى وتقوم برعايتهم والاهتمام بهم.

تاريخ التمريض الحديث

في القرن الثامن عشرعرفت السيدة فلورانس نيتنقيل بمؤسسة مهنة التمريض الحديثة. في عام 1854م  ساهمت السيدة فلورانس في مدواة الجرحى في الحرب. كما شارك معاها 38 امرأة قامت بتنظيمهن و تدريبهن على سبل مداواة و العناية بالجرحى. كما وضعت أساسيات للمهنة عن طريق كتابها المشهور(ملاحظات عن التمريض). وبعد هذا الكتاب تم تأسيس مدارس لتعليم التمريض بطريقة مهنية واضحة.

تاريخ التمريض في السعودية

كانت مكة في أوائل القرن الرابع العشر الهجري تعاني من ضعف العناية الصحية, و لم يكن العلاج يعرف بين أهلها إلا بالطرق القديمة و العقاقير النباتية البسيطة. و لإحساس الملك عبد العزيز رحمه الله بعظم المسئولية الملقاة على عاتق دولته في هذا الجانب، أمر رحمه الله بإنشاء "مصلحة الصحة العامة في مكة" و ذلك عام 1344هـ.

كانت المملكة العربية السعودية تعتمد على طاقم تمريض أجنبي آنذاك. في عام 1956هـ تخرجت أول دفعة ممرضين سعوديين من شركة ارامكو السعودية بالظهران و بقيق و تم تدريبهم بواسطة ممرضة أمريكية. وبعد ذالك تم إنشاء المعاهد على مستوى المملكة لإعداد كوادر تمريضية وطنية تسد الاحتياج الكبير في المملكة العربية السعودية. مدة هذه البرامج تترواح مابين سنتين إلى ثلاث سنين.

ولإدارك المملكة أهمية التمريض ومدى إرتباط بإرتقاء مستوى الصحة على مستوى المملكة فقد أنشاءت برامج البكالوريوس لتمريض على مراحل مختلفه على مستوى الدولة. فقد  تم إنشاء أول برنامج بكالويوس للتمريض ضمن كلية الطب لجامعة الملك عبدالعزيز على مستوى المملكة في عام 1977 ميلادي. وفي عام 2003 ميلادي تم إنشاء أول كلية تمريض مستقلة في جامعة الملك فيصل في المنطقة الشرقيه للمملكة. وبعدها تم افتتاح كليات متعددة تقدم برامج بكالويوس التمريض في مختلف مناطق المملكة.

go up
جميع الحقوق محفوظة، انطلق للبعثة 2016 ©